الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 شوفوا هالموضوع شو خطير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Deebo
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد الرسائل : 272
تاريخ التسجيل : 23/07/2007

مُساهمةموضوع: شوفوا هالموضوع شو خطير   الخميس يوليو 26, 2007 10:38 am

ذكرت مصادر مطلعة في غزة لعرب تايمز ان جهات أمنية فلسطينية معروفة في السلطة لعبت دورا في اغتيال ابو هنود حين قامت هذه الجهات بابلاغ اسرائيل بمكان وجود ابو هنود ...واضافت هذه العناصر ان هذه التسريبات الامنية لاسرائيل والتي تمت بايعاز من مسئول امني فلسطيني كبير لها علاقة بالصراع على خلافة عرفات بين كبار القادة الامنيين وان المسئول الامني المذكور المعروف بفساده قدم لاسرائيل هذه الخدمة كعربون على اخلاصه وولائه ورغبته في التعاون معها الى ابعد الحدود وكان المسئول المذكور قد سلم خلية لحماس لاسرائيل التي قامت انذاك بعملية مسرحية لابعاد الشبهة عنه حين قصفت شباك مطبخه . حركة حماس بدورها شيعت محمود ابو هنود بمشاركة اكثر من 50 الف فلسطيني ينتمون الى جميع الفصائل الفلسطينية على رأسها حركة فتح وتعهدت حركة حماس، برد موجع بدأته فوراً باطلاق 5 قذائف بعيدة المدى على مستوطنة للاحتلال شمال قطاع غزة وهاجمت مستوطنة كفر داروم وسط القطاع بقذيفة هاون أدت إلى مقتل أحد الاسرائيليين كما تم اطلاق النار على سيارة للمستوطنين في الضفة الغربية ما أدى إلى اصابة احد جنود الاحتلال بجروح خطيرة في حين اعتبرت السلطة الفلسطينية التصعيد الاسرائيلي بمثابة تجاوز لكل الخطوط الحمراء، وهدفه افشال كل جهود السلام خاصة الامريكية التي سيصل اثنان من موفديها الى المنطقة اليوم الاحد.
كما واصلت اسرائيل اعمالها الارهابية باختطاف ناشط لحماس بالضفة والتوغل في بيت لاهيا شمال غزة.
فقد شارك عشرات الآلاف من الفلسطينيين في نابلس وجنين في مراسم تشييع ابو هنود واثنين من رفاقه وعدد آخر من شهداء يوم الجمعة الدامي. وانطلق نحو 30 الفا في حشد غير مسبوق من امام مستشفى جنين باتجاه المدخل الجنوبي للمدينة مشيا على الاقدام تمهيدا لنقل الجثامين الى مدينة نابلس حيث استكملت مراسم التشييع. ووضعت «اشلاء» الضحايا في صناديق لفت بأعلام حركة حماس الخضراء في حين تقدم الموكب مجموعة من المسلحين وسط هتافات بالانتقام.
واستشهد ابو هنود ومساعداه، مأمون حشايكة وايمن حشايكة، في عملية شنتها مروحيات اسرائيلية اطلقت صواريخ على السيارة التي كانت تقلهم في قرية ياصيد القريبة من نابلس يوم امس الاول.
ونقل جثمانا الشقيقين حشايكة الى بلدتهما طلوزة الى الشمال من نابلس حيث ووريا الثرى في قريتهما عصيرة الشمالية عند المدخل الشمالي لمدينة نابلس.
وكان نحو 50 الف شخص في انتظار جثمان ابو هنود لدى وصوله الى مدينة نابلس حيث صلي عليه في مركز المدينة قبل ان يتوجه المشيعون الى سجن نابلس حيث اعتقل ابو هنود عندما قصفته مقاتلات اسرائيلية في مايو الماضي.
وسار المشيعون يحملون المصاحف والبنادق والاعلام الفلسطينية واعلام حركة حماس وسط دعوات بالانتقام وسارت مركبات تحمل صور ابو هنود وتبث اغاني وطنية ودينية. وخلت الجنازة من اي مظاهر رسمية.
وكانت رئاسة الحكومة الاسرائيلية اعلنت امس مسئوليتها عن اغتيال الشهيد ابو هنود واثنين من مساعديه. وقال بيان صادر عن رئاسة الحكومة ان «محمود أبو هنود تم اغتياله في عملية شنتها قوات الامن، حيث كان متورطاً في سلسلة طويلة من الاعتداءات ضد اسرائيليين» على حد زعم البيان.
من جانبه اعلن آفي بازنر المتحدث باسم السفاح ارييل شارون ان «تصفية ابو هنود احد ابرز الانتصارات التي حققتها اسرائيل في حربها ضد الارهاب».
وقال بازنر «انها ابرز الانتصارات في عملية مكافحة الارهاب التي تنفذها اسرائيل وكان يمكن للسلطة الفلسطينية ان تعتقل ابو هنود غير انها لم تبادر الى ذلك. لقد قمنا بتصفيته وانقذنا بذلك عددا كبيرا من الارواح البشرية».
وزعم بازنر ان «محمود ابو هنود هو احد اكثر «الارهابيين» خطورة بل انه الاشد خطرا على الاطلاق وكان على رأس كل اللوائح التي سلمناها الى الفلسطينيين وكنا نلاحقه منذ وقت طويل وحتى قبل بدء الانتفاضة».
وحاول وزير خارجية اسرائيل شيمون بيريز تبرير هذه الجريمة باعلانه ان «اغتيال ابو هنود هو دفاع مشروع عن النفس بكل معنى الكلمة».
واضاف بيريز ان عملية الاغتيال المحددة الاهداف هذه لن تؤثر على زيارة الموفدين الامريكيين» مشيرا الى ان ابو هنود كان معروفاً عنه معارضته لعملية السلام. وقال انه «لايمكن وقف الارهاب من دون التعرض للارهابيين ـ على حد زعمه ـ أو محاولة منعهم من تنفيذ اعمال ارهابية مشيراً الى ان «الامريكيين اختبروا ذلك في اماكن اخرى».
وفي بيان رسمي للجيش الاسرائيلي اقر بامكانية ان تكون عبوة زرعها لاغتيال ناشطين هي التي تسببت في استشهاد 5 تلاميذ يوم الخميس في خانيونس جنوب قطاع غزة.
وفي اول رد فعل من جانب حركة حماس على الجريمة الاسرائيلية اعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري للحركة في بيان لها ان ردها على اغتيال ابو هنود سيكون موجعاً وان اسرائيل ستدفع ثمن جرائمها بحق القادة الفلسطينيين.
وقال البيان «نحن في الكتائب نؤكد على حق الشعب في الدفاع عن نفسه وحق كتائبنا البطلة في الرد الموجع وان العدو سيدفع ثمن جرائمه بحق مجاهدينا وابناء شعبنا».
واضاف البيان ان «ابطال القسام سيثأرون لدم الشهداء ولكل دماء الشهداء الابرار من ابناء شعبنا الفلسطيني المجاهد التي تسيل دفاعا عن القدس وثرى فلسطين».
وتابع بيان كتائب القسام «ان هذه الجريمة الجديدة تؤكد ان العدو ماض في سياسة الاغتيال والقتل لابناء شعبنا رغم كل ما يقال عن وقف اطلاق النار ولا يردعه الا الجهاد والمقاومة ورد الصاع صاعين».
واضاف البيان «اننا نعاهد شهداءنا وكل شهداء هذا الشعب الابي على الاستمرار ومواصلة طريق الجهاد والمقاومة دفاعا عن المقدسات والارض والشعب والنفس حتى التحرير وطرد المحتل الغاصب من ارضنا الطهور».
وتضمن بيان كتائب القسام نعي العنصرين في حماس ايمن ومأمون حشايكة اضافة الى نعي ابو هنود. من جانبها اعتبرت السلطة الوطنية الفلسطينية ان التصعيد الاسرائيلي خلال الاربع والعشرين ساعة الماضية تجاوز كل الخطوط الحمراء.
وقال نبيل أبو ردينة مستشار الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ان اسرائيل تحاول احباط جهود السلام الامريكية. اما وزير الثقافة والاعلام الفلسطيني ياسر عبد ربه فقد اعتبر عملية اغتيال أبو هنود «تخريبا» للجهود الجارية لاحياء عملية السلام.
وقال عبد ربه في بيان للصحافة ان «التصعيد الخطير وغير المسبوق الذي تمارسه حكومة (ارييل) شارون قبل وصول المبعوثين الامريكيين.. يرمي الى تخريب كافة الجهود الدولية الرامية الى تثبيت وقف اطلاق النار تمهيدا للعودة الى طاولة المفاوضات».
واستمراراً لسياسة البلطجة اعلنت مصادر عسكرية اسرائيلية ان جنودها اصابوا بالرصاص ناشطا في حركة حماس واعتقلوه امس بالقرب من قرية قوصين، شمال الضفة الغربية.
وقالت المصادر ان عناصر من حرس الحدود اطلقوا النار على الناشط الذي حاول الفرار. واضافت انه اصيب بجروح ونقل بسيارة اسعاف للاحتلال الى مستشفى في مدينة كفرسابا بوسط اسرائيل ولكنها لم توضح هوية الناشط الجريح.
كما افادت مصادر امنية وشهود فلسطينيون امس لوكالة فرانس برس ان «دبابات واليات عسكرية اسرائيلية توغلت لاكثر من 800 متر في الاراضي الخاضعة للسيطرة الفلسطينية الكاملة في بيت لاهيا شمال قطاع غزة».
وافاد شهود ان «الدبابات الاسرائيلية فتحت النار واطلقت عدة قذائف مدفعية تجاه المنطقة الفلسطينية ما ادى الى الحاق اضرار كبيرة بالمدرسة الامريكية الموجودة في المنطقة». وكانت المدرسة الامريكية تعرضت الاسبوع الماضي لقصف مدفعي اسرائيلي مماثل الحق بها اضرارا كبيرة.
الى ذلك افاد مصدر اردني مسئول امس ان المبعوثين الامريكيين وليام بيرنز والجنرال انطوني زيني سيبدآن اليوم جولة في الشرق الاوسط تستمر خمسة ايام.
واوضح المصدر نفسه ان بيرنز وزيني سيجريان في اسرائيل مباحثات اليوم الاحد كما سيعقدان اول لقاء لهما مع مسئولين فلسطينيين غداً الاثنين، مشيراً الى انهما سيزوران الاردن في اطار جولتهما.

جاءت العملية التي نفذتها قوات الاحتلال الصهيوني لاغتيال محمود أبو هنود المسئول العسكري في حركة حماس، على قدر كبير من الوحشية الامر الذي اوجد صعوبة في التعرف على جثة الشهيد الذي تدلت من جسده احشاؤه.
وقالت مصادر طبية فلسطينية انه تم التعرف على هوية أبو هنود بصعوبة بسبب وضعها المشوه جدا من خلال ندبة مميزة كانت في ظهره وآثار إصابة قديمة بطلق ناري تحت بطنه.
وكان شهود عيان قد أكدوا أن جثة أحد النشطين الاخرين اللذين قضيا في العملية ذاتها تعود لاحد مرافقي أبو هنود وهو أمين حشايكة وهو ما رجح أن تكون العملية قد استهدفت أبو هنود تحديدا.
وقال مقربون من أهل أبو هنود والذين لم تتملكهم «الصدمة» بعد انهم توقعوا ان تكون العملية ضد أبو هنود نفسه نظرا لان المروحيات الاسرائيلية كانت «قاسية جدا»، على حد تعبير أحدهم الذي رفض ذكر اسمه، في ضربتها.
فقد تمثل ذلك بإطلاق خمسة صواريخ مباشرة على سيارة الاجرة التي كانت تقله على طريق بين مدينتي نابلس وجنين إلى الشمال من الضفة الغربية قرب قرية طلوزة. وقال شهود عيان ان مروحيتين من نوع «آباتشي» الامريكية الصنع وجهتا «نيرانا كثيفة» باتجاه السيارة حيث أطلقت احداهما خمسة صواريخ متتالية باتجاه السيارة «بينما اكتفت الثانية بتوجيه نيران الاسلحة الرشاشة الثقيلة باتجاه السيارة خوفا من هروب أحد من داخلها».
وبثت وسائل الاعلام الفلسطينية «صورا بشعة» لاوضاع الجثث التي تفحمت بشكل كامل ولم يبد منها أي ملامح في حين تدلت أحشاء أبو هنود إلى الخارج من جراء الاصابة.
ويتوقع اكثر المتفائلين أن تقوم الحركة وتنظيمات فلسطينية أخرى عاملة في المناطق الفلسطينية «بسلسلة عمليات انتقامية» ردا على اغتيال أبو هنود. ـ د.ب.أ
ودعا ممثلون عن القوى الوطنية والإسلامية الى الرد على جرائم الاحتلال عبر مواصلة الانتفاضة وتصعيد أعمال المقاومة. في غضون ذلك اعلنت رئاسة الحكومة الاسرائيلية في بيان امس مسئوليتها عن اغتيال المسئول العسكري لحماس محمود ابو هنود.
وجاء في بيان صدر عن رئاسة المجلس «قتل محمود ابو هنود المولود عام 1967 احد القادة العسكريين لحركة حماس المطلوب (في اسرائيل) خلال عملية شنتها قوات الامن مساء الجمعة في قطاع نابلس». وزعم البيان ان محمود ابو هنود «كان متورطا في سلسلة طويلة من الاعتداءات بالمتفجرات على مواطنين اسرائيليين (...) وكان يخطط خلال الايام الاخيرة لاعتداءات ارهابية في الاراضي الاسرائيلية».
واوضح البيان ان «العملية ادت كذلك الى مقتل مأمون حشايكة وايمن حشايكة احد اقرب معاونيه».
واضاف البيان ان «محمود ابو هنود كان ايضا احد ابرز المسئولين عن الاعتداءين الاستشهاديين في مرقص دولفيناريوم ومطعم البيتزا سبارو». وكانت حركة حماس تبنت مسؤولية هاتين العمليتين اللتين اعتبرتا الاعنف منذ اندلاع الانتفاضة في سبتمبر 2000.
وكانت عملية التفجير امام مرقص دولفيناريوم في تل ابيب في الاول من يونيو الماضي ادت الى مقتل 21 شخصا غالبيتهم من المراهقين اضافة الى منفذ العملية.
من جانبه اعلن آفي بازنر المتحدث باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون امس ان تصفية محمود ابو هنود تعتبر «احد ابرز الانتصارات التي حققتها اسرائيل في حربها ضد الارهاب».
وقال بازنر لوكالة فرانس برس «انها ابرز الانتصارات في عملية مكافحة الارهاب التي تنفذها اسرائيل وكان يمكن للسلطة الفلسطينية ان تعتقل ابو هنود غير انها لم تبادر الى ذلك. لقد قمنا بتصفيته وانقذنا بذلك عددا كبيرا من الارواح البشرية». وزعم بازنر ان «محمود ابو هنود هو احد اكثر الارهابيين خطورة بل انه الاشد خطرا على الاطلاق وكان على رأس كل اللوائح التي سلمناها الى الفلسطينيين وكنا نلاحقه منذ وقت طويل وحتى قبل بدء الانتفاضة». في غضون ذلك حاول شيمون بيريز وزير خارجية اسرائيل تبرير هذه الجريمة البشعة زاعما ان تصفية ابو هنود كان عملا يندرج بكل وضوح في اطار ممارسة حق الدفاع عن النفس من قبل اسرائيل. وزعم بيريز فى تصريحات لراديو اسرائيل امس السبت ان أبو هنود كان قاتلا وارهابيا مسئولا عن قتل العديد من الابرياء« حسب زعمه » .
واعرب بيريز عن اعتقاده بأن هذه العملية لن تؤثر على مهمة المبعوث الامريكى فى المنطقة وان الجميع يعلم ان النشاطات التى مارسها ابو هنود كانت عقبة بوجه استئناف عملية السلام . وقال ان مفتاح الوضع يوجد الان بيد رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات الذى يجب عليه وقف اطلاق النار لكى يكون من الممكن استئناف المفاوضات السياسية . وأعرب بيريز عن اعتقاده بأن عرفات يولى الموقف الامريكى أهمية بالغة ولذلك يجب عليه اثبات مصداقيته وبذل كامل جهوده لمكافحة الارهاب.
ورأى بيريز أنه اذا بذل عرفات هذه الجهود فسيكون من الممكن تحقيق أيام الهدوء السبعة التى تطالب بها اسرائيل.
وردا على سؤال حول حادث مقتل الاطفال الفلسطينيين الخمسة فى خان يونس قال بيريز ان مقتل أى طفل يهودي كان او عربيا هو أمر فظيع ومروع زاعما بان هذا الحادث لم يكن مقصودا . وأضاف انه يجب التحقيق فى ظروف الحادث واستخلاص العبر اللازمة لضمان عدم تكرار حوادث مماثلة فى المستقبل.
وفي اول رد فعل لها اعلنت حركة المقاومة الاسلامية حماس ان قيام اسرائيل باغتيال ابو هنود هو «تصعيد خطير» وان الرد سيكون «فوريا وقاسيا ورادعا».
وقال اسماعيل ابو شنب عضو المكتب السياسي لحركة حماس ردا على قيام اسرائيل باغتيال ابو هنود يوم الجمعة «ان مقتل محمود ابو هنود يعتبر تصعيدا اسرائيليا خطيرا وسوف يجد الرد الفوري والسريع من المجاهدين».
واضاف ابو شنب «ان السياسة الاجرامية العدوانية التى يمارسها (رئيس الحكومة الاسرائيلي ارييل) شارون وحكومته ضد ابناء شعبنا اليومية المتكررة على الاطفال والنساء وعلى المجاهدين من جميع الفئات، لن تثني شعبنا عن الاستمرار في مقاومة الاحتلال وسوف يكون الرد القادم رادعا على هذه الجريمة».
واعتبر ابو شنب «ان الغضب الجماهيري الذى يبديه الشارع الفلسطيني لاستشهاد الابطال الثلاثة وعلى راسهم محمود ابو هنود يعني ان رد الشعب الفلسطيني سيكون قادما».
كان محمود ابو هنود الذي استشهد في هجوم صاروخي اسرائيلي امس الاول قائدا عسكريا في حركة المقاومة الاسلامية «حماس» وواحدا من كبار الشخصيات المطلوبة لدى اسرائيل.
ونجا ابو هنود من محاولتين لاغتياله في الماضي وهو الذي يعتبره الفلسطينيون قائدا منشقا وهو المكروه ايضا من جانب اسرائيل لانه خطط لقتل عشرات الاسرائيليين.
ونقل رفات ابو هنود الى بلدة جنين بالضفة الغربية بعد ان مزق هجوم صاروخي بالقرب من مدينة نابلس في الضفة الغربية جسده الى اشلاء هو ونائبه. واعلنت مكبرات الصوت في المساجد مقتل ابو هنود وجرى تحريض الفلسطينيين على «الثأر» في اقرب وقت ممكن. وقال عبد العزيز الرنتيسي المسئول بحماس ل«رويترز» في غزة ان اغتيال ابو هنود ليس مجرد حادث عادي.
واضاف ان التجربة اثبتت ان الجناح العسكري لحماس يرد دائما على جرائم اسرائيل. وقال «ان شاء الله سيكون هناك رد مؤلم ضد العدو المجرم». وقتلت حماس التي ترفض وجود اسرائيل عشرات الاسرائيليين في هجمات خلال السنوات الاخيرة وتلعب دورا مهما في الانتفاضة التي اندلعت في سبتمبر عام 2000 . وقالت مصادر اسرائيلية ان ابو هنود كان قائد كتائب عز الدين القسام وهي الجناح العسكري لحركة حماس في الضفة الغربية وانه كان عضوا في «خلية» للحركة في منطقة نابلس.
واضافت المصادر ان اسرائيل قتلت معظم اعضاء الخلية التيدبرت بعض التفجيرات الاشد قتلا داخل اسرائيل منذ بدء الانتفاضة. ويتهم الفلسطينيون اسرائيل باغتيال اكثر من 70 فلسطينيا منذ بدء الانتفاضة. وتقول اسرائيل انها تستهدف فلسطينيين خططوا او نفذوا هجمات اثناء الانتفاضة.
كما اتهمت اسرائيل ابو هنود بلعب دور رئيسي في هجومين في القدس في عام 1997 والذي سقط فيه 21 قتيلا. وفي مايو الماضي استخدمت اسرائيل طائرات حربية من طراز اف 16 لقصف السجن الذي كان ابو هنود موجودا فيه. وهرب اثناء العراك الذي اعقب الهجوم.
وفي ذلك الوقت كان ابو هنود يقضي عقوبة بالسجن 12 عاما اصدرتها محكمة عسكرية فلسطينية لانتمائه لكتائب عز الدين القسام رغم شعبيته التي دفعت ما يقرب من مئة محام الى توحيد جهودهم للدفاع عنه.
وفي اغسطس عام 2000 قتل ثلاثة جنود اسرائيليين على ايدي زملائهم في محاولة فاشلة لاغتيال ابو هنود في قرية عصيرة الشمالية بالضفة الغربية والتي نجح خلالها في الفرار الى نابلس بعد ان اصيب بجرح في كتفه.
ولقي اسلاف ابو هنود في الجناح العسكري لحماس مصيرا مماثلا. ففي عام 1996 اغتالت اسرائيل يحيي عياش الذي عرف «بالمهندس» وكان من كبار صانعي القنابل في الحركة من خلال شرك خداعي في هاتفه المحمول. وردت حماس على اغتياله في غضون اشهر قليلة ببدء موجة من التفجيرات قتل خلالها عشرات الاسرائيليين.رويترز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محاكمة حب ( المدير)
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 212
تاريخ التسجيل : 20/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: شوفوا هالموضوع شو خطير   الخميس يوليو 26, 2007 12:34 pm

الله يرحمو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://as7abnablus.getgoo.net
العربي
عضو مساهم
عضو مساهم
avatar

ذكر عدد الرسائل : 211
تاريخ التسجيل : 22/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: شوفوا هالموضوع شو خطير   الخميس يوليو 26, 2007 2:57 pm

رحمه الله وكل الشهداء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابن نابلس
عضو مميز
عضو مميز
avatar

ذكر عدد الرسائل : 261
تاريخ التسجيل : 22/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: شوفوا هالموضوع شو خطير   الجمعة يوليو 27, 2007 4:40 am

الله يرحمو ابو هندود كان بطل الابطال ورمز الكفاح في المدينة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
king_love_girls
عضو مساهم
عضو مساهم
avatar

ذكر عدد الرسائل : 144
تاريخ التسجيل : 24/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: شوفوا هالموضوع شو خطير   الجمعة يوليو 27, 2007 1:58 pm

allah yer7amoo
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ahmad90
عضو مساهم
عضو مساهم
avatar

عدد الرسائل : 114
تاريخ التسجيل : 24/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: شوفوا هالموضوع شو خطير   السبت يوليو 28, 2007 1:00 am

اللهم تقبل شهدائنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شوفوا هالموضوع شو خطير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: